حركة حماس تحذر إسرائيل عبر الوسيط المصري من المماطلة في تنفيذ بنود التهدئة

0 196

أرسلت حركة المقاومة الإسلامية حماس تهديداً للإحتلال الإسرائيلي عبر الوسيط المصري، محذرة الاحتلال من التنصل من التفاهمات التي تمت على وقف إطلاق النار مقابل رفع الحصار وفتح المعابر وتقديم تسهيلات على الحركة التجارية في القطاع.

وكان وفد من المخابرات المصرية قد لعب دور الوسيط في جولة التصعيد السابقة، والتي شهدها قطاع غزة مع الاحتلال الإسرائيلي، حيث تم التوافق على الهدوء مقابل الهدوء، وأن يتم التخفيف من حدة مسيرة العودة الكبري والتي تمت يوم السبت الموافق 30/3/2019.

كما تم الاتفاق على أن يتم وقف كافة النشاطات التي يقوم بها الشبان الفلسطينين على الحدود الشرقية لقطاع غزة، من إطلاق بلالين حارقة، والقيام بإلقاء العبوات والزجاجات الحارقة على الجيش الإسرائيلي المتواجد على طوال الحدود مع قطاع غزة.

وعقب الاتفاق على بنود التهدئة، لم تقم إسرائيل سوى بخطوة واحدة فقط، وهي توسيع مساحة الصيد، مما دفع الفصائل الفلسطينية وعلى رأس حركة حماس، لتحذير الاحتلال من مغبة المماطلة في تنفيذ الاتفاق الذي تم قبيل الانتخابات الإسرائيلية.

أترك رد

Your email address will not be published.