التخلص من السمنة بمساعدة الفحص الجيني يزيد نسبة النجاح 250% عن الأنظمة التقليدية

0 236

لعل طرق تخسيس الوزن والوصول إلى الوزن المثالي من أكثر الأمور التي تختلف فيها وجهات النظر في عصرنا الحالي، ولكن ما هو دور العلم في هذا الموضوع؟

يقول الأستاذ الدكتور سهيل عايش في قطاع غزة، بأن الفحص الجيني للشخص الذي يبحث عن فقدان في وزنه تزيد فرصة نجاح التخسيس بنسبة 250% عن الأنظمة الغذائية التقليدية.

وأوضح الدكتور بأن لكل شخص خريطة جينية تختلف عن الآخرين، بحسب مسارات حرق الطاقة في الجسم، حيث قال بأن هذه الفحوصات يجريها في مختبرات جين الطبية في قطاع غزة، حيث أثبت هذه الطريقة العلمية كفائتها في حرق الدهون المستعصية.

حيث تبدأ العملية بسحب عينة دم من الشخص، ومن ثم يتم تحليل وفحص 10 جينات أساسية متخصصة في تخزين وحرق الدهون، كما تبين الجينات النمط الرياضي الأكثر فعالية لتنزيل الوزن.

فيما يتم بعدها تعزيز أدوار هذه الجينات من خلال المكملات الغذائية، بالإضافة إلى نظام غذائي علمي ومدروس، ونمط رياضي متوافق مع الفحص الجيني للنشاط البدني وتأثيره على حرق الدهون في الجسم، وبذلك يتم تسريع حرق الطاقة من خلال المسارات الجينية للشخص.

ولفت الدكتور سهيل عايش إلى أن الفحص الجيني يتم إجراؤه مرة واحدة فقط، وذلك لأن الجينات لاتتغير، ويتم المتابعة مع الشخص حتى الوصول للوزن الصحي، والعمل على المحافظة عليه من خلال برامج تثبيت الوزن، والتخلص من السمنة بشكل فعال.

أترك رد

Your email address will not be published.