“قطع الخوفة” من الجسم وتصحيح مسارات الأوتار والشرايين مابين الحقيقة والخيال ..

0 28

المواطن السعودي – متابعات

يعتبر العلاج الشعبي والطب البديل من الأمور الشائعة والتي تلقى رواجا لدى المواطنين في المملكة، ولعل أكثر مايسعى الناس إليه هو مايسمى بـ “قطع الخوفة”، وفي هذا الصدد فقد أجرت صحيفة المواطن السعودي لقاء مع أحد رواد هذا المجال في مدينة جدة.

حيث أفاد أبو أحمد الحمدان الرجل الذي يبلغ من العمر 49 عاما، بأن هذه المجال قد ورثه عن أباه الذي كان الناس يتهافتون عليه من حدب وصوب بالمملكة.

وقال الحمدان في لقاء مقتضب مع فريق تحرير “المواطن السعودي”، بأن عملية “قطع الخوفة” ترتكز على إعادة مسارات الاوتار والشرايين إلى مسارها الطبيعي والتي تعمل على تحسين الدورة الدموية، والتي تحدث فارق كبير في الحالة الجسدية لدى المريض.

وأردف قائلا بأن عملية الكشف عن الخوف في الجسد يكمن من خلال التعرف على التكتلات العضلية في أماكن معينة والتي تظهر على شكل بروزات خفيفة، يتم التعامل معها من خلال التدليك بإتجاهات معينة باستخدام زيت الزيتون حتى تختفي تماما.

وقال بأن هذه العملية قد أفادت العديد من الحالات التي عجز عنها الطب الحديث، مشيرا إلى ضرورة عدم الاستهانة بالطب الشعبي لما له من قدرة على شفاء العديد من الأمراض بشكل يتفوق على الأدوية الكيميائية.

أترك رد

Your email address will not be published.